Home » أخر الاخبار » احتجاز الناشط محمد عادل بقسم شرطة أجا

احتجاز الناشط محمد عادل بقسم شرطة أجا

كتبت رحمة سامي

اقتحمت قوة أمنية منزل الناشط بحركة 6 أبريل محمد عادل بمدينة أجا بمحافظة الدقهلية في وقت مبكر من صباح اليوم، الخميس، وصادرت عددًا من أجهزة الكمبيوتر، فيما لم يعد عادل إلى المنزل بعد انتهاء مدة المراقبة التي يقضيها في قسم شرطة أجًا يوميًا، حيث علمت أسرته لاحقًا بتواجده في نيابة أجا، بحسب المهندس عادل، والد محمد.
وقال والد محمد إن نجله تواجد في قسم أجا كالمعتاد في السادسة من مساء أمس، وكان من المفترض أن يغادر القسم في السادسة من صباح اليوم، إلا أنه لم يعد إلى المنزل، وفوجئت الأسرة صباح اليوم بقوة أمنية تقتحم المنزل، وقامت بتفتيشه ومصادرة عدد ستة أجهزة كمبيوتر، مضيفًا أنه علم بعد ذلك بنقله من القسم إلى نيابة أجا، دون معرفة التهم الموجهة له.
يقضي محمد فترة المراقبة الشرطية لمدة ثلاث سنوات المكملة لعقوبة حبسه ثلاث سنوات بعد إدانته في 2013 بتهمة التعدي على قوات الأمن، والتي أنهاها في يناير الماضي.
وتعود وقائع القضية إلى شهر نوفمبر 2013، عندما أصدرت النيابة أمرًا بضبط وإحضار الناشطين أحمد ماهر وعلاء عبد الفتاح، بتهمة الدعوة للتظاهر أمام مجلس الشورى في 26 نوفمبر. وألقت الشرطة القبض على عبد الفتاح من منزله، رغم تعهده بتسليم نفسه، فيما سلّم ماهر نفسه للنيابة للتحقيق معه. وخلال وجود ماهر في النيابة تضامن معه العشرات من أعضاء حركة 6 أبريل، وكان محمد بينهم.
لاحقًا، لم تتهم النيابة ماهر في قضية «مظاهرة الشورى»، واتهمته مع محمد وأحمد دومة بالدعوة للتظاهر أمام مقر النيابة. وفي ديسمبر 2013 قررت المحكمة معاقبتهم بالحبس ثلاث سنوات، و50 ألف جنيه غرامة لكل منهم، بالإضافة إلى الخضوع للمراقبة الشرطية لثلاث سنوات أخرى.

About mazlomadmin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

حجز قضية «مظاهرة المحامين» بالإسكندرية ضد اتفاقية «تيران وصنافير» للحكم في 25 يوليو

حجزت محكمة جنح المنشية دعوى التظاهر المتهم فيها ستة محامين، من بينهم المحامي السكندري محمد رمضان، للنطق بالحكم في جلسة 25 يوليو الجاري. وشهدت الجلسة نحو ثماني مرافعات لفريق الدفاع، وحضور عدد من المحامين المتضامنين من بينهم جمال خضر عن النقابة الفرعية للمحامين بالإسكندرية، ومحامٍ آخر عن النقابة الفرعية بالقليوبية، ...